﴿قُلۡ هُوَ ٱلۡقَادِرُ عَلَىٰۤ أَن یَبۡعَثَ عَلَیۡكُمۡ عَذَابࣰا مِّن فَوۡقِكُمۡ أَوۡ مِن تَحۡتِ أَرۡجُلِكُمۡ أَوۡ یَلۡبِسَكُمۡ شِیَعࣰا وَیُذِیقَ بَعۡضَكُم بَأۡسَ بَعۡضٍۗ ٱنظُرۡ كَیۡفَ نُصَرِّفُ ٱلۡـَٔایَـٰتِ لَعَلَّهُمۡ یَفۡقَهُونَ﴾ الأنعام ٦٥
(028) أثر التربية الإسلامية في بناء المجتمع الإسلامي وأمنه :: (09) سافر معي في المشارق والمغارب :: (08) سافر معي في المشارق والمغارب :: (027) أثر التربية الإسلامية في بناء المجتمع الإسلامي وأمنه :: (07) سافر معي في المشارق والمغارب :: (026) أثر التربية الإسلامية في بناء المجتمع الإسلامي وأمنه :: (06) سافر معي في المشارق والمغارب :: (05) سافر معي في المشارق والمغارب :: (025) أثر التربية الإسلامية في بناء المجتمع الإسلامي وأمنه :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(058)سافر معي في المشارق والغارب

(058)سافر معي في المشارق والغارب

مع رئيس حركة الشباب الإسلامي محمد القادري:

ذهبنا بعد زيارة كلية لوكات الإسلامية لزيارة حركة الشباب الإسلامي، واجتمعنا برئيس الحركة الأخ محمد رفيق شاه القادري. عمره: 42 عاماً. عنده ثلاثة أولاد. بدأ دراسته في دربن إلى الفصل الخامس الابتدائي، ثم ذهب إلى باكستان سنة 1970م للدراسة هناك.


الكاتب مع الأستاذ رفيق شاه القادري رئيس حركة الشباب الإسلامي في دربن ( في مكتبه ).

التحق بدار العلوم في الجامعة النعيمية في لاهور، أكمل فيها الدراسة الثانوية والجامعية، تعلم اللغة العربية والعلوم الإسلامية: التفسير والحديث والفقه وغيرها. ونال منها شهادة العالم الفاضل. ثم التحق بالدراسات الإسلامية في جامعة: "بنجاب" ونال منها شهادة الماجستير سنة: 1978م.

وكانت له صداقة مع طلاب الجماعة الإسلامية في باكستان، واجتمع بالشيخ المودودي ـ رحمه الله ـ واستفاد منه، كما اجتمع بعدد من أعضاء الجماعة وزعمائها. ورجع إلى دربن سنة: 1979م. وبدأ يعمل ضد الظلم والعنصرية، ويطالب بتطبيق الحقوق الإنسانية في جنوب أفريقيا، وألقى محاضرة حول العدل في القرآن، فأغاظ بذلك الحكومة البيضاء، وأرادت أن تعتقله، فرجع إلى باكستان في نفس السنة: 1979م. وبقي في باكستان 18 سنة. رجع إلى جنوب أفريقيا سنة 1997م. وهو الآن رئيس حركة الشباب الإسلامي في: "كْوازْلو ناتال".

متى أسست حركة الشباب الإسلامي؟

أسست الحركة سنة: 1970م. وانضم هو إليها مؤقتاً قبل خمس سنوات من الآن، لأنه كان في الخارج.
كان رئيسها الأول: الإمام رشيد عمر. [سبق ذكره والاجتماع به في كيب تاون]. في كيب تاون، ثم تولى رئاستها الشيخ "طاهر سيتوتو" وهو من الأفارقة السود، وكان في وستن كيب، أي في "غرب الكيب". ثم الأخ "سلمان لَكْتْ سْلاسْلا" وهو - كذلك - من السود، وكان في منطقة: "فْرِيْسْتِيْتْ".

ثم أصبح رئيسها "محمد نعيم جينه"، وهو الرئيس العام، ويسكن في جوهانسبرج. وهو تاجر، وعنده إذاعة. وهو المسؤول عن الاتصال بالحكومة. وكانت الحركة تعارض سياسة الحكومة البيضاء، وتحاول نشر الإسلام بين السود في كل المناطق. وتعتمد الحركة في منهجها الكتاب والسنة، وتستفيد من كل المناهج الإسلامية. وهي تحاول أن يطبق المسلمون السود الإسلام عملياً.

وكان من وسائل الحركة لتحقيق نشاطها مجلة القلم، وإذاعة الصوت، ولا زالتا موجودتين، وعند الحركة منشورات باللغات المتنوعة. ويستطيع كل مسلم أن ينضم إلى الحركة. وللحركة علاقة مع الندوة العالمية للشباب الإسلامي. وعدد أعضاء الحركة في دربن 45 عضواً، أما عدد المؤيدين فكثير. ويوجد في كل منطقة في جنوب أفريقيا مكتب للحركة.

دعوة غير المسلمين:

لا يوجد للحركة خطة معينة لدعوة غير المسلمين، ولا تقوم بدعوتهم مباشرة، وإنما تقوم بذلك عن طريق الإذاعة والمجلة والمنشورات. وتساعد الحركة من يقومون بالدعوة المباشرة لغير المسلمين، وتوجد جماعات في دربن تقوم بالدعوة المباشرة. وأعضاء الحركة المؤيدون الذين ليس لهم عمل معين فيها يشتركون مع الآخرين في الدعوة المباشرة.




السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

13474748

عداد الصفحات العام

871

عداد الصفحات اليومي