﴿۞ یَـٰۤأَیُّهَا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ لَا تَتَّخِذُوا۟ ٱلۡیَهُودَ وَٱلنَّصَـٰرَىٰۤ أَوۡلِیَاۤءَۘ بَعۡضُهُمۡ أَوۡلِیَاۤءُ بَعۡضࣲۚ وَمَن یَتَوَلَّهُم مِّنكُمۡ فَإِنَّهُۥ مِنۡهُمۡۗ إِنَّ ٱللَّهَ لَا یَهۡدِی ٱلۡقَوۡمَ ٱلظَّـٰلِمِینَ ۝٥١ فَتَرَى ٱلَّذِینَ فِی قُلُوبِهِم مَّرَضࣱ یُسَـٰرِعُونَ فِیهِمۡ یَقُولُونَ نَخۡشَىٰۤ أَن تُصِیبَنَا دَاۤىِٕرَةࣱۚ فَعَسَى ٱللَّهُ أَن یَأۡتِیَ بِٱلۡفَتۡحِ أَوۡ أَمۡرࣲ مِّنۡ عِندِهِۦ فَیُصۡبِحُوا۟ عَلَىٰ مَاۤ أَسَرُّوا۟ فِیۤ أَنفُسِهِمۡ نَـٰدِمِینَ ۝٥٢ وَیَقُولُ ٱلَّذِینَ ءَامَنُوۤا۟ أَهَـٰۤؤُلَاۤءِ ٱلَّذِینَ أَقۡسَمُوا۟ بِٱللَّهِ جَهۡدَ أَیۡمَـٰنِهِمۡ إِنَّهُمۡ لَمَعَكُمۡۚ حَبِطَتۡ أَعۡمَـٰلُهُمۡ فَأَصۡبَحُوا۟ خَـٰسِرِینَ ۝٥٣﴾ [المائدة ٥١-٥٣]
(67) سافر معي في المشارق والمغارب :: 66- سافر معي في المشارق والمغارب :: (34) دور المسجد في تربية الأحداث ووقايتهم من الانحراف :: (033) دور المسجد في تربية الأحداث ووقايتهم من الانحراف. :: (067) سافر معي في المشارق والمغارب :: (066) سافر معي في المشارق والمغارب :: (031) دور المسجد في تربية الأحداث ووقايتهم من الانحراف :: (065) سافر معي في المشارق والمغارب :: (030) دور المسجد في التربية وعلاج انحراف الأحداث :: :: :: :: :: :: :: :: :: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


تَذَكُّر محطات الرحلة في الحياتين:

تَذَكُّر محطات الرحلة في الحياتين:
ويقوي صلة المؤمن بربه، أن يتذكر رحلته في الحياة الدنيا والأطوار التي يمر بها فيها، وما يلي هذه الرحلة من رحلة الآخرة، ابتداء من وقت موته إلى أن يحاسبه ربه يوم القيامة، ويجزيه بما قدم، وهذا يوجب على الأستاذ، وكل من يتولى التزكية والتربية، أن يعلم بأن هذه التربية لا تنقطع في أي طور من أطوار حياة الإنسان في الدنيا، لأنه لا يمر به وقت يمكنه أن يستغني فيه عن ربه ، ولا يأمن على نفسه من سخط الله وغضبه في أي لحظة تمر به، وقد يخرج منه آخر نفَس في حياته فلا يعود إليه، وهو لا يخلو في هذه الحالة إما أن يكون حسن الخاتمة، وإما سيئها، ومعلومة هي الخاتمة الحسنة وما يترتب عليها، والخاتمة السيئة وما يترتب عليها.




السابق

الفهرس

التالي


15604246

عداد الصفحات العام

1454

عداد الصفحات اليومي

جقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1444هـ - 2023م