({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(038)سافر معي في المشارق والمغارب :: (037)سافر معي في المشارق والمغارب :: (036)سافر معي في المشارق والمغارب :: (035)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)سافر معي في المشارق والمغارب :: (033)سافر معي في المشارق والمغارب :: (032)سافر معي في المشارق والمغارب :: (031)سافر معي في المشارق والمغارب :: (030)سافر معي في المشارق والنغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


في القطار " 1 "

في القطار " 1 "

كنت مسافرا بتاريخ : 23/11/1409 في القطار من بانكوك ِإلى شانغماي في شمال تايلاند ، من بعد صلاة العشاء إلى الضحى ، ولم أستطع النوم لشدة حركة القطار والضوضاء التي تحدثها أدواته، وكانت الطريق في وسط الجبال في كثير من الأحيان ، والغابات تكتنف قضبانه وهو يعلو جبلاً ويهبط منه، وكنت أنظر – عندما أتمكن من الرؤية - إلى جهة اليسار منه فأرى صخور الجبال تكاد تلامسه ، وأنظر إلى جهة اليمين فأرى شِعباً عميق البعد، لو مال إليه ما بقي من ركابه مخبر، فقلت مخاطباً القطار:
[sh]
سر يا قطار بجوف الليل ملتزما=ذين القضيبين بالرحمن معتصما
فعن يمينك مهوى لو وقعت به=لَمْ تُبق منا بهذي الأرض مبتسما
وعن يسارك صخر لو تلامسه=لطرت في الغاب كالذرات منقسما
فأنت طفل وذي القضبان والدة=بها تشبث وإلا كنت منعدما
[/sh]
=================
"1" من سلسلة في المشارق والمغارب




السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1434هـ - 2013م

8970708

عداد الصفحات العام

502

عداد الصفحات اليومي