=اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق، وارزقهم من يقودهم إلى رضاك في الدنيا والآخرة، ويرفع راية دينك في الأرض على سائر الأديان. =اللهم انصر عبادك المؤمنين على أعدائك وأعدائهم المعتدين - من اليهود والنصارى والمشركين والمنافقين -وأنزل بهم بأسك وأرنا فيهم عجائب قدرتك. =اللهم اطمس على أموالهم، واشدد على قلوبهم فإنهم قد كفروا بك واعتدوا على عبادك المؤمنين بما أنعمت عليهم، اللهم اجعل ما ينفقونه من أموالهم في الصد عن سبيلك والاعتداء على خلقك، حسرة في قلوبهم إلى يوم يلقونك. =اللهم يا منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزمهم، اللهم أرسل عليهم جندا من جندك الذين لا يعلمهم سواك، واهزمهم كما هزمت الأحزاب قبلهم. =اللهم، شتت شملهم وفرق جمعهم واجعل بأسهم بينهم وأشغلهم بأنفسهم واقتلهم، وأخرجهم من ديار المسلمين مقهورين ذليلين حقيرين، خزايا ندامى موتورين. =اللهم فك أسر المأسورين، وادفع عنهم، وارفع قدرهم، وأعزهم في دنياهم وآخرتهم، وأذل أعداءهم الذين ظلموهم، في الدنيا والآخرة يا قوي يا عزيز يا رب العالمين. =يا من أهلكت قوم نوح وعاد وثمود وصالح وشعيب، وأهلكت فرعون الذي علا في الأرض وقومه، وكل جبار معتد، أهلك كل عنيد وجبار ومعتد وظالم واكف عبادك المسلمين منهم بما شئت. =يا من تقول للشيء كن فيكون، دمر هؤلاء المعتدين الذين علوا في الأرض وأفسدوا فيها وأهلكوا الحرث والنسل، فأنت أعلم بضعفنا وأرحم بنا من أنفسنا، فليس لنا من يدفع عنا سواك يا حي يا قيوم يا رب العالمين. وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(042)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (039)سافر معي في المشارق والمغارب :: (041)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (040)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع اإسلامي :: (038)سافر معي في المشارق والمغارب :: (037)سافر معي في المشارق والمغارب :: (039)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (036)سافر معي في المشارق والمغارب :: (038)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


جَلَّ المصابُ ( رثاء لفضيلة الشيخ عمر محمد فلاتة رحمه الله (1) )

جَلَّ المصابُ ( رثاء لفضيلة الشيخ عمر محمد فلاتة رحمه الله (1) )

[sh]
أفنيت عمرك في الخيرات يا عمر=ولم تزل ساعيا حتى أتى القدر
شمرت تطلب علم الشرع محتسبا=فنلت منه الذي قد كنت تنتظر
ثم اتجهت لنشر العلم مجتهدا=تهدي الشباب الذي في الأرض ينتشر
وكنت في الدار للطلاب خير أب=وخير شيخ يواسيهم ويصطبر
وروضة الخير كم أصغت بها أذن=وأنت تشرح ما يُقضَى به الوطر
وكنت للباز عونا في قيادته=سفينة العلم، والتاريخ مُستَطَر
وجلت في مشرق الدنيا ومغربها=تسقي القلوب هدى كالمزن ينهمر
لقد عرفتك في الأسفار عن كثب=أبدى خلالَك لِي يا شيخنا السفرُ
حلم ولين وإيثار ومرحمة=وذلة أصلها القرآن والأثر
كانت رياضك والقرآن بغيتنا=تسعين فجرا فطاب الغيث والثمر
سالت دموعك في الحمرا وقرطبة=على مآذن بالصلبان تختمر
جل المصاب وعم الخطب طيبتنا=والأرض تنعاك والأفلاك والقمر
وروضة المصطفى يا شيخنا فقدت=ما كنت تبسط من علم وتختصر
والدار قد أظلمت أرجاؤها حزنا=وطالبو الدار كالأيتام قد وُتِروا
وأطرق الغرب مثل الشرق في أسف=على فراقك إذ وافى به الخبر
ونحن ننعاك للدنيا وواجبنا=أن نرتضى ما به قد أنزل القدر
فالموت حق وما في الخلق من أحد=بمفلت منه لا جن ولا بشر
والله نسأل أن تغشاك رحمته=وأن تنال الرضا والفوز يا عمر
[/sh]
===========================

( 1 ) داعية إسلامي ، ومدرس بالمسجد النبوي ، ومدير دار الحديث المدنية ، وكان أمينا عاما للجامعة الإسلامية في المدينة المنورة ، ورئيسا لمركز الدعوة في الجامعة ، ثم مديرا لمركز السنة فيها ، وقد جمعني به العمل في الجامعة ، كما رافقته في رحلتين دعويتين استغرقتا تسعين يوما …….




السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

9422493

عداد الصفحات العام

889

عداد الصفحات اليومي