{إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلا تَكُنْ لِلْخَائِنِينَ خَصِيماً (105) وَاسْتَغْفِرْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَحِيماً (106) وَلا تُجَادِلْ عَنْ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنفُسَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّاناً أَثِيماً (107) يَسْتَخْفُونَ مِنْ النَّاسِ وَلا يَسْتَخْفُونَ مِنْ اللَّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لا يَرْضَى مِنْ الْقَوْلِ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطاً (108) هَاأَنْتُمْ هَؤُلاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلاً (109) وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءاً أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرْ اللَّهَ يَجِدْ اللَّهَ غَفُوراً رَحِيماً (110) وَمَنْ يَكْسِبْ إِثْماً فَإِنَّمَا يَكْسِبُهُ عَلَى نَفْسِهِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً (111) وَمَنْ يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْماً ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئاً فَقَدْ احْتَمَلَ بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً (112)} [النساء]
صيغة مقترحة للدعاء على من يعتدي على المسلمين :: مقالات مثبتة عن مصر :: حوار مع الأخ المسلم - مِينْرادْوا دي مارتاينز [مانيلا] :: (09)طل الربوة - تفقه المسلم في نصوص الترغيب والترهيب: :: تأملوا هذه الآيات :: (08)طل الربوة - زيارة القبور تقوي الصلة بالله :: (07) طل الربوة - الإكثار من ذكر الله، المطلق منه والمقيد: :: رسالة العالم الإسلامي-الندوي :: حوار مع الأخت المسلمة ديانا راوتنشتوك [برلين الغربية] :: (06) طل الربوة - وفي تذكر الغربة قوةُ صلةٍ بالله :: رسائل إلى يمن الإيمان والحكمة - حياد القادر عن رفع الظلم، ظلم!(045) :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: :: (019)أثر تربية المجتمع- اجتناب الأسباب المؤدية إلى فقد الأخوة الإسلامية أو إضعافها ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي

(3)

منهج الشرح

ويتلخص منهج هذا الشرح فيما يأتي:
1-شرح القواعد التي ذكرها الناظم تصريحا أو تلويحا.
2-شرح وإعراب الأمثلة التي أوردها الناظم.
3-تكملة كل باب من أبواب الدرة بذكر القواعد المهمة التي لم يذكرها الناظم، والتي لا غنى لطالب العلم عنها.
4-إيراد الأبيات التي عقد فيها ابن مالك تلك القواعد في ألفيته، ليتمكن الدارس-إذا شاء-من حفظها نظما.
5-إيراد الأمثلة والشواهد لكل قاعدة مع إعراب الأمثلة بالتفصيل.
6-الحرص على إيراد الأمثلة والشواهد من القرآن الكريم حسب الإمكان.[ سواء وجَدتُ تلك الأمثلة والشواهد في كتب النحو أم أوردتها ابتداءا، وقد واجهت صعوبات كثيرة في إعراب الآيات القرآنية لأمور: الأمر الأول: وجود احتمالات في إعراب الآيات، والحاجة إلى ترجيح بعضها أحيانا. الأمر الثاني: أن غالب النحاة لا يعربون الآيات التي يستشهدون بها، و من أهم الكتب التي استفدت منها في إعراب كثير من الآيات كتاب (الكواكب الدرية) لفضيلة السيد العلامة: (محمد بن أحمد بن عبد الباري الأهدل) فقد أعرب كل الآيات التي استشهد بها مؤلف متممة الآجرومية الشيخ (محمد بن محمد الرعيني الشهير بالحطاب). الأمر الثالث: أن لمؤلفين الذين اهتموا بإعراب القرآن الكريم، لا يستقصون إعراب آياته لفظة لفظة. وقد يكون الشاهد من الآية التي أريد إعرابها من الألفاظ التي لم يعربوها. وقد بذلت جهدي في البحث والتنقيب في كتب التفسير، وكتب إعراب القرآن الكريم الموجودة لدي، وإذا لم يتيسر لي الوقوف على إعراب الآية ممن سبقني، اجتهدت في إعرابها بحسب قواعد النحو التي هي الميزان في للإعراب].
7-الاستشهاد أحيانا ببعض الأحاديث النبوية، مع إعرابها.
8-إيراد الشواهد من الشعر العربي، سواء كان مما استشهد به النحاة في كتبهم، وهو الأكثر، أم أوردته ابتداء-حسب علمي-وإعراب ذلك إعرابا مفصلا، مع بيان المعاني بإيجاز. [وقد استفدت في إعراب الشواهد كثيرا من تعليقات العلامة الشيخ (محمد محيي الدين) على كتب النحو، مثل أوضح المسالك على ألفية ابن مالك لابن هشام، وشرح ابن عقيل، وشرح قطر الندى، كما استفدت كثيرا من كتاب: الكواكب الدرية شرح متممة الآجرومية للأهدل.].
9-فهرس تفصيلي للقواعد الواردة في هذا الكتاب.



1 - سواء وجَدتُ تلك الأمثلة والشواهد في كتب النحو أم أوردتها ابتداءا، وقد واجهت صعوبات كثيرة في إعراب الآيات القرآنية لأمور: الأمر الأول: وجود احتمالات في إعراب الآيات، والحاجة إلى ترجيح بعضها أحيانا. الأمر الثاني: أن غالب النحاة لا يعربون الآيات التي يستشهدون بها، و من أهم الكتب التي استفدت منها في إعراب كثير من الآيات كتاب (الكواكب الدرية) لفضيلة السيد العلامة: (محمد بن أحمد بن عبد الباري الأهدل) فقد أعرب كل الآيات التي استشهد بها مؤلف متممة الآجرومية الشيخ (محمد بن محمد الرعيني الشهير بالحطاب). الأمر الثالث: أن لمؤلفين الذين اهتموا بإعراب القرآن الكريم، لا يستقصون إعراب آياته لفظة لفظة. وقد يكون الشاهد من الآية التي أريد إعرابها من الألفاظ التي لم يعربوها. وقد بذلت جهدي في البحث والتنقيب في كتب التفسير، وكتب إعراب القرآن الكريم الموجودة لدي، وإذا لم يتيسر لي الوقوف على إعراب الآية ممن سبقني، اجتهدت في إعرابها بحسب قواعد النحو التي هي الميزان في للإعراب
2 - وقد استفدت في إعراب الشواهد كثيرا من تعليقات العلامة الشيخ (محمد محيي الدين) على كتب النحو، مثل أوضح المسالك على ألفية ابن مالك لابن هشام، وشرح ابن عقيل، وشرح قطر الندى، كما استفدت كثيرا من كتاب: الكواكب الدرية شرح متممة الآجرومية للأهدل.



السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1434هـ - 2013م

6486877

عداد الصفحات العام

302

عداد الصفحات اليومي