=اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق، وارزقهم من يقودهم إلى رضاك في الدنيا والآخرة، ويرفع راية دينك في الأرض على سائر الأديان. =اللهم انصر عبادك المؤمنين على أعدائك وأعدائهم المعتدين - من اليهود والنصارى والمشركين والمنافقين -وأنزل بهم بأسك وأرنا فيهم عجائب قدرتك. =اللهم اطمس على أموالهم، واشدد على قلوبهم فإنهم قد كفروا بك واعتدوا على عبادك المؤمنين بما أنعمت عليهم، اللهم اجعل ما ينفقونه من أموالهم في الصد عن سبيلك والاعتداء على خلقك، حسرة في قلوبهم إلى يوم يلقونك. =اللهم يا منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزمهم، اللهم أرسل عليهم جندا من جندك الذين لا يعلمهم سواك، واهزمهم كما هزمت الأحزاب قبلهم. =اللهم، شتت شملهم وفرق جمعهم واجعل بأسهم بينهم وأشغلهم بأنفسهم واقتلهم، وأخرجهم من ديار المسلمين مقهورين ذليلين حقيرين، خزايا ندامى موتورين. =اللهم فك أسر المأسورين، وادفع عنهم، وارفع قدرهم، وأعزهم في دنياهم وآخرتهم، وأذل أعداءهم الذين ظلموهم، في الدنيا والآخرة يا قوي يا عزيز يا رب العالمين. =يا من أهلكت قوم نوح وعاد وثمود وصالح وشعيب، وأهلكت فرعون الذي علا في الأرض وقومه، وكل جبار معتد، أهلك كل عنيد وجبار ومعتد وظالم واكف عبادك المسلمين منهم بما شئت. =يا من تقول للشيء كن فيكون، دمر هؤلاء المعتدين الذين علوا في الأرض وأفسدوا فيها وأهلكوا الحرث والنسل، فأنت أعلم بضعفنا وأرحم بنا من أنفسنا، فليس لنا من يدفع عنا سواك يا حي يا قيوم يا رب العالمين. وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(02)سافر معي في المشارق والمغارب :: (01)سافر معي في المشارق والمغارب :: (012)سافر معي في المشارق والمغارب :: (011)سافر معي في المشارق والمغارب :: (010)سافر معي في المشارق والمغارب :: (017)تابع للقاعدة الثامنة :: (09)سافر معي في المشارق والمغارب :: (016)التزكية الربانية :: (08)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(033)سافر معي في المشارق والمغارب

(033)سافر معي في المشارق والمغارب

الجمعة: 6/11/1404ﻫ.

لا أريد أن أغير عادتي:

سهرت في هذه الليلة إلى الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليل لكتابة مذكراتي اليومية التي كانت مبعثرة في كراسة صغيرة، خشية من نسيان كثير منها إذا تأخرت عن كتابتها كثيراً.[وقد دأبت بعد ذلك على حمل دفتر كبير يتسع لكتابة المذكرات اليومية بالتفصيل لمدة شهر أو أكثر، ووجدت ذلك أنفع وأحفظ للمعلومات مفصلة.]

وبعد أن صلينا الفجر وقرأنا حزبنا من القرآن والسنة ـ في كتاب رياض الصالحين، للنووي رحمه الله قال الشيخ: البرنامج الثالث اليوم عندنا ضعيف، ما رأيك لو نزلنا إلى مطعم الفندق لنرى ما يمكننا تناوله من الطعام؟.

فقلت له - وكنت متعباً - : أنا يا شيخ في حاجة إلى الراحة اليوم، وإذا كان عندك في مطعمنا المعتاد (زنبيل كان الشيخ يحمله من مكان لآخر نضع فيه بعض المأكولات التي لا شبهة فيها، لتناولها عندما نشك في حصولنا على طعام تطمئن إليه نفوسنا، وبخاصة في المساء والصباح) شيء يمكن أن تتناوله، وأنا أحب أن أنام، فقال: يوجد شيء من الخبز وقليل من العسل يمكنني الاكتفاء به ولا أريد أن أغير عادتي.

هذا جزائي!

غادر الشيخ غرفتي إلى غرفته ولم يغير عادته، وأنا أردت أن أغير عادتي، فاستلقيت على سريري وأخذت أغمض عيني، فلم أتمكن مما أردت، ذلك أنه كان يوجد بجانب غرفتي إزعاج شديد: طرق مستمر لإصلاحات في الفندق، فلم أنم ولم أنزل مع الشيخ للمطعم وكان حقاً عليّ السمع والطاعة، ولم أذهب معه لأشاركه في مطعمنا ولو قل ما فيه! وقلت في نفسي هذا جزائي.

ثم فتحت ثلاجة الفندق فوجدت بها قرطاساً من حبوب الفول السوداني وبعض علب العصير البرتقال، فاستدركت بذلك البرنامج الثالث، والحمد لله.

جولة حول مدينة بيرث:

وفي الساعة الحادية عشرة جاءنا الأخ خليل وذهبنا لنتجول في بعض المناطق القريبة من مدينة: بيرث، فمررنا بالمنطقة الصناعية وقال الأخ خليل: إن أستراليا تصدر المواد الخام، وأهمها: الحديد والقمح والثروة الحيوانية. وعدد سكان مدينة بيرث مليون، وسكان بقية غرب أستراليا كلها نصف مليون.

وكنا في طريقنا إلى رابية مرتفعة في شرق المدينة، وكل المناطق التي بينها وبين المدينة صناعية، ومن ضمنها مطبعة الأخ خليل التي مررنا بها، وهي تقع على يسار الذاهب إلى تلك الربوة.

وتوجد في الغابات بيوت متفرقة للمزارعين، وسألنا: هل تعطي الدولة الأرض للمزارعين؟ قالوا: في هذه المنطقة الآهلة بالسكان يشتري المزارع الأرض من المالكين، أما في الشمال فالدولة تعطي المزارعين الأرض مجاناً، وقد تعطي بعض المزارعين مليون فدان، ويحددون لكل عشرة أفدنة وجود بقرة واحدة، لأنه إذا حصل جفاف تموت الأبقار، ويتضاعف موتها إذا كثرت. وتوجد في المزارع خيول يستعملونها للسباق من أجل المقامرة.

ولم نجد في طريقنا إلى تلك الربوة مشاة في الطريق مع طول المسافة نسبياً، حتى قال الشيخ: كأن البلد لا سكان فيها. وقال الأخ خليل: إن الناس في أعمالهم والأولاد في المدارس، والناس هنا لا يجتمعون ولا يتراحمون قلوبهم متنافرة، على الرغم من أن القانون الأسترالي يلزم الجار أن يساعد جاره، وإذا حدث للجار ضرر وجاره يقدر على مساعدته فلم يساعده يعتبر كأنه جنى عليه.

قلت: إنهم حاولوا قدر استطاعتهم وعلى مستوى عقولهم أن يحققوا للإنسان مصالحه، ولكن العقول مهما بلغت من الذكاء، وأهلها مهما اجتهدوا في تحقيق المصالح، والقوانين مهما روعي فيها ذلك، كل ذلك لا يحقق تلك المصالح بالقدر الكافي بدون شرع الله، وإن التقت بعض اجتهاداتهم مع شرع الله في بعض الجزيئات، وقد يطبقون ذلك خوفاً من القانون وليس عن إيمان، كما هو شأن المسلم الذي يطبق الشرع من أجل أن يرضي الله، والقانون بدون خوف الله يمكن أن يحتال عليه.


وطلب الأخ خليل منا أن نبعث له ببعض الكتب الإسلامية المترجمة إلى اللغة الإنجليزية، تشرح مبادئ الإسلام، ليقوم بطبعها ويستفيد منها المسلمون وغيرهم ـ مع العلم أن عنده مطبعة ـ وطلب منا بعض الكتب التي تهتم بالإعجاز العلمي ليستعان بها على دعوة غير المسلمين من الطبقات المثقفة.

في مركز المجلس الإسلامي:

وبعد تلك الجولة رجعنا إلى المدينة لنصلي الجمعة في مسجد مركز المجلس الإسلامي في غرب أستراليا.
المسلم الأسترالي الجديد ستيفن: وقبل دخول المسجد التقينا شاباً أسترالياً مسلماً، وأخذنا منه المعلومات الآتية:

ولد سنة 1954م، في مدينة بيرث، مسيحي، تخرج من الثانوية العالية، يعمل في وزارة المعارف، مهندس، لم يكن متديناً جيداً في المسيحية. عاشر الطلبة الملايويين واختلط بهم، والذي قربه إليهم، أخلاقهم الطيبة (القدوة الحسنة) ورغبته في الزواج منهم، وأسلم بعد أن قرأ عن الإسلام كتاباً بعنوان "الإسلام وكيفية تطبيقه" لمريم جميلة، وقرأ ترجمة معاني القرآن، فوجد أشياء كثيرة معقولة ومنطقية دفعته إلى الإسلام.

دخل في الإسلام وهو مقتنع بأنه الدين الحق، وكانت عنده مشكلات كثيرة في الدين المسيحي، وقد أثر الإسلام في حياته فشعر بالاطمئنان بعد أن كان يشعر بالقلق وسمى نفسه: شهرين محمد ديمون عبد الله، وسبب اختياره هذا الاسم أنه وجد اسم رجل هكذا في مجلة ملايوية.

وسئل عن الوسائل التي يرى أنها تقنع غير المسلمين بالإسلام، فقال: كل وسائل الدعوة تنفع في هذا المجال، ولكن المقارنة بين الإسلام والمسيحية توصل العاقل إلى أن الإسلام هو الدين المعقول.

قلت: نعم، ويعرف هذا من اطلع على ما في نسخ الأناجيل والتوراة أيضاً، من النقائص التي يصفون بها الرب والرسل عليهم الصلاة والسلام وغير ذلك مما لا يمكن لعقل سليم أن يقبلها. وقد كان إسلام الأخ (شهرين) "ستيفن" سنة 1975م.

ومركز المجلس الإسلامي لغرب أستراليا، يشتمل على مقر للمجلس ومكتب للإشراف على اللحم الحلال، وغرفة لتجهيز الموتى، وفيه مقر الجمعية الإسلامية في مدينة بيرث، ومسجد لإقامة الصلوات.

وقد امتلأ المسجد الذي يتسع تقريباً لستة صفوف يقارب عددهم مائة مصل، وصلى بهم عمر الشاطري وخطبهم، وهو من الدارسين في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وتخرج من كلية الشريعة سنة 1969م، وكان من الذين نجوا من بين سكان العمارة التي سقطت قبل تخرجه بسنتين تقريباً، في المدينة المنورة في محل العمارة المسماة الآن بفندق القاسم [سمتها وسائل الإعلام في تلك الفترة عمارة الموت] ، وكانت تقع جنوب مستشفى الولادة القديم في الجنوب الغربي لميدان باب الشامي غرب مخرج النفق الحالي.

وقد انفض الناس بعد الصلاة مباشرة إلى أعمالهم، ولم يبق إلا بعض أعضاء جمعية بيرث الإسلامية. وقد وجه لهم فضيلة الشيخ عمر كلمة طويلة رأيت أن أثبتها لما فيها من الفائدة لكل الجمعيات الإسلامية في العالم، ومن عادتي أن أكتب نص الكلام الذي يقال في الغالب.

فقد عرفهم بمهمتنا في هذه الرحلة، وبالجامعة الإسلامية وما تقوم به من الدعوة والتعليم، ثم قال: ويهمنا الاجتماع بالقيادات في الجمعيات الإسلامية، وقد نصارح الإخوان بما فيه مرارة، ولكن الغرض منه التناصح.

العمل للإسلام ليس الهدف منه الرئاسة والشهرة، وإنما الهدف العمل للإسلام، والشخص القيادي ليس معصوماً، ولكن يجب أن يحاول أن يكون قدوة حسنة، وإذا وجد الإخلاص بارك الله في الجهود وحصلت الثمرة.

والواجب السعي في إزالة أسباب الخلاف، وتثبيت وسائل الاجتماع والائتلاف، وبخاصة في بلد لكم فيه حرية كاملة في الاجتماعات والدعوة إلى الإسلام، لا تضييق ولا مراقبة. وإذا تفاقم الخلاف وأحست الدولة وجود مشاكل، فإنها قد لا تترك الحرية للمسلمين، ومما ساءنا كثرة وجود الخلاف بين المسلمين في كل بلد زرناه في أستراليا، والسبب هو الهوى وحب الذات وطلب الرئاسة، وليس المقصود به وجه الله.
فإذا وجدت القدوة الحسنة، فإن الأستراليين ـ وبلادهم بكر أقرب إلى الفطرة ـ سيقتدون بالمسلمين، أما إذا رأوا عكس ذلك فإنه سينفرهم عن الإسلام.

ومما لا يعجبنا عدم أخذ الأولاد إلى المساجد، ولا بد من العناية بذلك ليبقى الإسلام في الأجيال القادمة. ولم نجد عناية بدعوة غير المسلمين من الأستراليين، وما فائدة مراكز ومساجد مع وجود الخلاف وعدم القيام بالدعوة إلى الله، وقد دخلت بلدان بأكملها في الإسلام بسبب وجود تجار مسلمين فيها، كإندونيسيا وماليزيا وغيرها، ولكن هذه الأشياء لا ينبغي أن توجد في نفوسنا، فنحن إنما ذكرناها للتشجيع وإثارة الحماس في النفوس.

التعليم يجب التوسع فيه للأولاد في المنازل والمدارس، ولا يكفي تعليمهم في يوم واحد في الأسبوع.
وإذا كانت الكنيسة مستيقظة وتجتهد في تخصيص دعاة في أماكن متعددة مع فساد معتقدها، ونحن بيوتنا خراب فكيف نكون دعاة إلى الإسلام؟

والجمعية تنصب نفسها قدوة حسنة للناس، وكأنها خلافة ونيابة عن رسول الله r، فليفتش كل واحد عن حاله أهو كذلك؟ فإن كان كذلك فليزدد وليستمر وإلا فليصلح نفسه حتى يكون قدوة حسنة.
هذا وقد سبقت المعلومات عن هذه الجمعية في مذكرات يوم الأربعاء 4/11/1404ﻫ، وهي الجمعية الأولى.

جزيرتا: كرسمس وكوكس:

والتقينا بعض رؤساء قبائل جزيرتي: كرسمس وكوكس، وهما تبعدان عن أستراليا بمسافة ثمانمائة كيلو تقريباً، وتقعان بين أستراليا وإندونيسيا. والأولى منها أقرب إلى أستراليا، والثانية أقرب إلى إندونيسيا، وقد أمرت أستراليا سكان الجزيرتين بالانتقال منهما إلى أستراليا نفسها، لأنها تريد أن تجعلهما منطقتين عسكريتين. وقد انتقل بعضهم والباقون سينتقلون، والمسلمون في الجزيرتين يشكون من عدم وجود إمام يصلي بهم ويعلمهم، ولا يجدون من يجهز لهم الجنازة على طريق السنة، وقد أشار لهم الشيخ عمر أن يكتبوا إلى الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، وقال لهم: نحن إذا سئلنا سنزكي طلبكم إن شاء الله.

جمعية الطلبة المسلمين:

ثم التقينا بعض الطلبة المسلمين من ماليزيا. ورئيسهم: الأخ جيلاني حسماني الذي قال: إن الجمعية أسست سنة 1975م، وأغلب أعضائها من ماليزيا وإندونيسيا، ثم من بنغلاديش، فبروناي، فالسودان، ولا يوجد لهم مقر خاص وإنما يستعملون بعض القاعات في الجامعة، وعددهم ثمانون طالباً.

من نشاطهم: دراسة دينية أسبوعياً، ولهم في كل أسبوعين اجتماع يتباحثون فيه شؤون دينهم وتنظيم عملهم. وفي كل أربعة شهور يعقدون مؤتمراً، تلقى فيه المحاضرات ويعرضون بعض الأفلام عن طريق الفيديو إذا كان لها صلة بالدعوة، ويتم فيه لقاء بين الطلبة وتعارف.

وهذه الجمعية الطلابية هي شعبة اتحاد الطلبة في كامبرا ـ عاصمة أستراليا ـ ولكن لبعد المسافة بينهم وبين المسؤولين في كامبرا جعلهم يراجعون من هو أقرب إليهم، وهم الآن يراجعون عمر الشاطري في بعض مشكلاتهم.

وقد بدؤوا في دعوة غير المسلمين هذه السنة في شهر مايو الماضي وبدؤوا بالمحاضرات، والتجاوب قليل لأن العمل جديد. وقال الإخوة: يمكن أن ننجح في المستقبل، لأن الطالبات المسلمات يحتجبن الآن، وغير المسلمين يتساءلون ويعرفون الجواب عن طريق المحاضرات، وأغلب الطالبات ماليزيات. والاتصال الفردي مع الأستراليين غير المسلمين ليس موجوداً الآن، وإذا جاء الأسترالي إليهم يحدثونه عن الإسلام.

وقال الإخوة: إن معلوماتنا عن الإسلام قليلة، والأستراليون يسألوننا عن بعض الأمور التي تشكل عليهم، مثل الخلافات التي تقع بين المسلمين كحرب العراق مع إيران، ولا نستطيع أن نجيبهم (وقد نبهنا الإخوة قاعدة عامة، وهي: أن التطبيق العملي الذي يرونه مخالفاً للإسلام من قبل بعض الدول التي تحكم الشعوب الإسلامية يجب أن لا يحمل الإسلام تبعته).

وقال الإخوة الطلبة: إن أحسن وسيلة للدعوة إلى الإسلام، هو وجود دعاة ماهرين في فهم الإسلام، مع فهم اللغة التي يخاطبون بها الناس.

وقالوا: إن البهائيين قد دعونا للتباحث معهم في الدين، ولكنا رفضنا الحضور معهم لقلة معلوماتنا. وإذا حضر بعض العلماء الذين لا يجيدون اللغة الإنجليزية ينفعون، ولكن نفعهم غير كامل، لأن الترجمة لا تكون وافية بالغرض. والفرص كثيرة للدعوة، وعندنا قسم خاص في الإذاعة، ولكن لا يوجد من يقوم بذلك.

مع الأخ عمر الشاطري:

ثم دار نقاش طويل بيننا وبين الأخ عمر الشاطري في الفندق قارب ساعتين من الزمن، وكان النقاش
حول المشكلات التي حصلت في مدينة أدلايد، ونصحنا الأخ عمر الشاطري أن يشكر الله الذي جعله يتعلم الإسلام في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم، في الجامعة الإسلامية، وعليه أن يكون قدوة حسنة يدعو إلى الله ويحاول جمع كلمة المسلمين ووعد أن ينفذ كل ما نُصِح به.

بروناي ـ دار السلام:

سمعنا عن هذا البلد واستقلاله، وأن زعيمه مسلم من أصل عربي وأنه يريد تطبيق الإسلام فيه.
فسألنا الأخ عمر الشاطري عنه لقرب بلاده ـ سنغافورة ـ منه؟

فقال: يقع هذا البلد الصغير في جزيرة: بورنيو، وهي أكبر جزيرة في العالم ـ وهي ثلاثة أقسام: القسم الجنوبي منها تابع لإندونيسيا، والقسم الشمالي تابع لماليزيا، وبروناي تقع في وسط القسم الشمالي بين سرواك وصباح، وهما ولايتان من ولايات ماليزيا (الشرقية).

[بعد زيارتي لبروناي في عام: 1409 ﻫ ـ 1989م اتضح لي أن تلك كانت إشاعات مبالغاً فيها، فلا تطبيق لأحكام الشريعة إلا في بعض الشعائر التعبدية وبعض المظاهر الاحتفالية، وإن كانت عواطف الشعب -كغيره من الشعوب الإسلامية - تستجيب للتوجيهات الإسلامية، إلا أن الموجهين من العلماء الموجودين هناك يميلون إلى التصوف والاحتفالات المعتادة في كثير من بلدان المسلمين، مثل الرجبية والشعبانية والمولد النبوي… أما التطبيق العملي الشامل للشريعة الإسلامية فلا وجود له. وكانت زرت لبروناي سنة: 1409ﻫ -1989م أي بعد هذه الرحلة بخمس سنوات، مع غالب بلدان جنوب شرق آسيا، وكتبت عنها معلومات كغيرها من البلدان....]
استقلت بروناي في هذا العام: 1984م.

وقال الشاطري: نسبة المسلمين فيها ستة وتسعون في كل مائة من السكان الذين يبلغ عددهم مائتي ألف نسمة. وهي ـ الآن ـ سلطنة البلقيه معز الدين والدولة وأصله من أشراف الطائف، وأسرته كبيرة، والسبب الذي أوصل الملك إلى أجداده، أن أحد الأشراف تزوج قديماً بنت أحد سلاطين البلاد، فتوفى السلطان وليس له ولد ذكر، فانتقل الحكم إلى زوج ابنته وتوارثوا الملك في السلطنة إلى الآن. وهي الآن أغنى بلاد العالم، بها بترول كثير وحاصلات زراعية (معنى كونها أغنى بلدان العالم بالنسبة لمستوى معيشة الفرد بها) والأحوال الشخصية تطبق بحسب القانون الإسلامي أما القوانين الأخرى فهي بريطانية.





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

9200077

عداد الصفحات العام

1488

عداد الصفحات اليومي