({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(038)سافر معي في المشارق والمغارب :: (037)سافر معي في المشارق والمغارب :: (036)سافر معي في المشارق والمغارب :: (035)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)سافر معي في المشارق والمغارب :: (033)سافر معي في المشارق والمغارب :: (032)سافر معي في المشارق والمغارب :: (031)سافر معي في المشارق والمغارب :: (030)سافر معي في المشارق والنغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(013)سافر معي في المشارق والمغارب

(013)سافر معي في المشارق والمغارب

زيارة المجلس الإسلامي في مالبورن:

رئيس المجلس الدكتور إبراهيم وديعة، وهو أحد الأعضاء الممثلين لجمعية فكتوريا الإسلامية في "مسجد عمر بن الخطاب" ورئيس هذه الجمعية هو مير عبد الأحد الأفغاني. عدد أعضاء اللجنة التنفيذية خمسة عشر. أمين سر اللجنة رضوان محمد حدارة. مساعد أمين السر أحمد علوش.

المشتركون في الجمعية ألف وخمسمائة، وهي تمثل مسلمي العرب غالب العرب في الولاية ستون ألفاً منهم لبنانيون، وعشرة آلاف مصريون، وعشرون ألفاً من غير العرب.

واللجنة التنفيذية مكونة من ثلاث مجموعات: خمسة من العرب. وخمسة من اليوغسلاف.
وخمسة من بلدان متنوعة. وتتفرع عنها ثلاث لجان:

1 ـ لجنة التربية والثقافة.
2 ـ لجنة العلاقات العامة.
3 ـ لجنة جمع التبرعات.

وهذه الجمعية هدفها نشر الإسلام وخدمة المسلمين وليس فيها تعصب ولا عنصرية.
وبعض الجمعيات يوجد عندها تعصب، حيث إنها تنتمي إلى بلدانها كالقبارصة واليونان واليوغسلاف، بل بعض الجمعيات تنتمي إلى مدنها أو مناطقها في بلدانها. والجمعيات الممثلة في المجلس في فكتوريا هي:

1 ـ الجمعية الإسلامية في برستون (جامع عمر بن الخطاب).
2 ـ الجمعية الإسلامية في كومارك، وهم أتراك.
3 ـ الجمعية الإسلامية في كارْلِنْتُن، وهم ألبان.

وهناك جمعيات أخرى لم تمثل في المجلس وهي:

1 ـ جمعية دندنونج اليوغسلافية. 2 ـ جمعية شبرتون الألبانية. 3 ـ الجمعية الألبانية في دندنونج.

والجمعيات التي لم تمثل في المجلس، يرجع سبب عدم تمثيلها إلى عدم استكمالها شروط التمثيل التي ينص عليها القانون، وعندما سألناهم عن موقف المجلس من هذه الجمعيات التي لم تمثل فيه؟ قالوا: إن للمجلس قانوناً يتضمن شروطاً، ومنها أنه إذا كانت الجمعية أقل من مائة عضو لا يحق لها التصويت، وإن كان لها الحق في حضور جلساته، وكان الهدف من هذا التقليل من تعدد الجمعيات وكثرتها، كما أن الجمعية التي تنتمي إلى بلدها، كالجمعية الألبانية، لا تقبل، هرباً من فتح المجال للتعصبات القومية التي قد تجعل الجمعية المنتسبة إلى بلد ما لا تعطي الفرصة لمن هو من غير بلدها للانضمام إليها والاستفادة من نشاطها.

وذكروا بأن الجمعية الإسلامية الكبيرة في فكتوريا تأسست في عام 1957م أي منذ 27 سنة، حيث اجتمع المسلمون من كل الأجناس الموجودة في فكتوريا واتفقوا على تكوين جمعية إسلامية للعموم، وكان لها فروع صغيرة، وبعد عشر سنوات اتفقوا على إنشاء مركز كبير هو مركز عمر بن الخطاب الذي يوجد به جامع برستون.

وسألناهم: هل يوجد جمعيات كثيرة أعضاؤها أقل من المائة؟ فقالوا: نعم. قلنا: ألا يوجد تفكير لجمعها وجعلها ممثلة في المجلس؟ فأجابوا: إن من أهم الأسباب التي فرقتهم وجعلتهم أقل من النصاب المشروط هو انشقاق بعض الجمعيات على نفسها، وتشكيل جمعيتين بدل جمعية واحدة، ونحن لا نريد تشجيع هذه الانشقاقات.

وذكروا أن مقر المجلس الإسلامي في فكتوريا الذي كان فيه الاجتماع ملكُ الاتحاد العام في سدني، وأن لهم مشاريع يعتزمون إنشاءها ومن ذلك:

1 ـ بناء دار للعجزة من المسلمين، صوناً لهم عن تناول الطعام الحرام الذي يقدم لهم من قبل الحكومة، وصوناً للمطلقات من بيئة البلد غير الأخلاقية.

2 ـ بناء مدارس لأولادنا، لأنهم يتكاثرون، ولا يكفيهم دراسة يوم أو يومين في الأسبوع في المركز، وهم يدرسون خمسة أيام في مدارس الحكومة يتأثرون بعادات البلد ويتكلمون لغتها، وتسري فيهم الأخلاق المنتشرة في البيئة.

3 ـ إنشاء شركة استثمار، ترفع مستوى الجمعية وتمكنها من إنشاء مشاريع يعود على المسلمين بالخير.
ثم تطرقنا لموضوع اللحم الحلال وتطوراته في البلد. فذكروا أنه أنشئ الإشراف على الذبح في أستراليا من سنة 1977م، وكان الأفراد قبل ذلك هم الذين يقومون به، وقد قررت المملكة العربية السعودية الاعتماد على إشراف الاتحاد الإسلامي العام على الذبح.

وسألناهم عن الخطوات المتبعة في الإشراف على الذبح؟ فقالوا:

الخطوة الأولى هي: تعيين ذباحين مسلمين فقط، على أساس تزكية الذبّاح من قبل الجمعية التي ينتمي إليها، وإذا لم يكن في جمعية فلا بد من إحضار شاهدين مسلمين معروفين يزكيانه.

والخطوة الثانية: تعيين مشرفين يقومون بالمراقبة المستمرة على المجازر والذباحين فيها، ويكتفي بجزار واحد في المجازر الصغيرة.

الخطوة الثالثة: الإمضاء على الأوراق بعد إمضاء الجزار، وإمضاء صاحب المجزرة، وإمضاء المفتش الأسترالي، وإمضاء المشرف على المجزرة في مكتب الاتحاد.

ويشرف الاتحاد أيضاً على استخراج العظم من اللحم في هذه الشركات، يشرف عليها مسلم لمراقبة الأختام الإسلامية على الذبائح، حتى لا تختم إلا الذبائح التي ذبحت على الطريقة الإسلامية، ويراقب اللحم حتى لا يختلط بغيره، كما يشرف الاتحاد على العلب المصنعة التي تعبأ باللحوم وتورد إلى بلاد المسلمين، يشرف عليها من المجزرة حتى تعلب في المصنع وتقوم الشركات التي تشرف على مجازرها بشحن اللحوم، ونحن نتابع الإشراف عليها إلى الميناء.

ومتوسط المذبوح من البقر عشرون ألف رأس في اليوم، ومتوسط الأغنام سبعون ألف رأس، تقوم به سبع عشرة شركة. وعدد المشرفين من المسلمين خمسون شخصاً في فكتوريا.

وذكر أن اليهود لا يضربون رأس الذبيحة قبل ذبحها، وإنما يدخلونها في صندوق ثم يقفلونه ويذبحون الذبيحة عندما تقع على الأرض. أما ما يذبحه المسلمون فإنه يضرب رأسه بمسدس فيه هواء يدوخ الذبيحة ولكنه لا يقتلها فإذا داخت وقعت على الأرض وذبحت.

وقد سألناه: إذا تركت الذبيحة ـ بعد رميها ـ فترة ألا تموت من هذا الضرب؟ فقال المشرف على الذبح في فكتوريا: إنها لا تموت أبداً، وقال أحد الحاضرين: إنه رأى واحدة ضربت وتركت فماتت، فنصحناهم أن يجربوا ذلك حتى لا يكون المضروب من ذبائح المسلمين كالمضروب من ذبائح غيرهم فلا يكون بينهما فرق. واتفق الحاضرون بأن ما يضرب من الذبائح التي لا يشرف عليها المسلمون، فإن ضربته قاتلة بدون شك، وأنه لا يجوز للمسلين أن يتسلموا أي ذبائح لا يكون عليها ختم الاتحاد.

ومن المشاريع التي يعتزمون إنشاءها شراء مذبح إسلامي يكون ملكاً لمجلس الولاية أو الجمعية. وبعد أن سمعنا من أعضاء الجمعية كلامهم، ومنهم رئيس الجمعية رد عليهم فضيلة الشيخ عمر بما خلاصته ما يأتي: يبدو لي قلة الخلاف هنا، والقائمون بالعمل شباب من المسلمين، وفي هذا فضل كبير يجب شكر الله عليه وحثهم على تقوى الله وجمع الكلمة والمزيد من العمل.

وقال الرئيس: لو أن المسلمين القدامى في هذا البلد تمسكوا بالإسلام من قبل، كالأفغانيين الذين جاءوا قبل مائة وخمسين سنة، لكان في ذلك خير كثير لأبنائهم، ولكن المؤسف أن بعض المساجد التي أنشأوها تحولت إلى متاحف [قلت قد يكون أولئك عملوا ما يقدرون عليه في أنفسهم بدليل أنهم بنوا مساجد، ولكن عدم وجود علماء يعلمونهم ويعلمون أبناءهم، والبيئة الفاسدة التي أحاطت بهم، جعلهم يذوبون وبخاصة أبناءهم في المجتمع الوبيء، وإذا لم يتيسر للموجودين حالياً من ينتشلهم من وهدة هذا المجتمع فإنه يخشى على أبنائهم أن يكون مصيرهم مصير من سبقوهم من أبناء الأفغان).

ثم قال لنا أعضاء الجمعية: إنكم قد تجدون من بعض الجمعيات كاليوغسلاف والقبارصة الأتراك أو اليونان، شكوى من عدم دخولهم في المجلس، والسبب هو عدم استكمال الشروط فيهم حسب دستور المجلس.

و قلت لهم: الواجب عليكم الابتعاد عن القيادات المفرقة للمسلمين، والاعتصام بحبل الله لتجتمع كلمتكم، وأن بعض المذاهب المنتسبة إلى الإسلام يحاول أهلها نصب أنفسهم أوصياء على المسلمين ويقدحون في غيرهم من أجل أن يسيطروا على العالم الإسلامي وينشروا مذاهبهم الفاسدة.

نيوبورت أي المرفأ الجديد:

زرنا هذه المنطقة وفيها أربعمائة عائلة ـ اشتروا بيتاً للصلاة وتعليم الأولاد، وعندما علم الجيران أن المسلمين يريدون تحويل البيت إلى مسجد اعترضوا، ولم تسمح البلدية لهم بذلك ولكنها وعدت أن تمنح المسلمين مكاناً آخر، ويحتمل أن يعطوهم كنيسة ليحولوها إلى مسجد، وقيمة الكنيسة ستكون غالية لا تقل عن مائة وخمسين ألف دولاراً أستراليا، مع العلم أن الكنائس الآن تباع لعدم وجود رواد لها وعدم ثقة الشباب فيها وفي تعليماتها.





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1434هـ - 2013م

8971133

عداد الصفحات العام

927

عداد الصفحات اليومي