{إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنْ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُوْلَئِكَ يَلْعَنُهُمْ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمْ اللاَّعِنُونَ (159) إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُوْلَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (160)} [البقرة]
(012) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة :: (011) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: (010) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة المسلمة وأمنها :: (09) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة المسلمة وأمنها :: (08) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: (07) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: (06) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: الفرق بين المؤمن وغيره في عبادة الله :: (05) أثر التربية الإسلامية في تربية الأسرة وأمنها :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(016) سافر معي في المشارق والمغارب

(016) سافر معي في المشارق والمغارب

السبت: 6/3/1420ﻫ ـ 19/6/ 1999م

زيارة دار العلوم ـ زكريا:


مباني دار العلوم زكريا

كنا على موعد لزيارة هذه الدار في الساعة الثامنة صباحاً، لتناول طعام الإفطار أولاً، ثم التعرف على الدار وشيخها، جئنا وقد مدت سفرة الطعام، وقد حضر بعض الدعاة من بعض الدول العربية، وهم من جماعة التبليغ، فأفطرنا وتعارفنا وتذاكرنا بعض شئون الدعوة، ثم مر بنا بعض المسئولين في الدار على بعض الفصول الدراسية .

منها قاعة المسجد الكبيرة التي تعد مدرسة لتحفيظ القرآن الكريم في غير أوقات الصلاة، ووجدنا فيها عدداً من الطلاب المكبين على مراجعة ما حفظوه من القرآن أو على مواصلة الحفظ، وهم من أجناس متنوعة، غالبهم من الهنود من جنوب أفريقيا، وبعضهم من السود، وبعضهم من الدول العربية، وبعضهم من بعض دول أوربا.

وقد بقينا معهم ما يقارب ساعة إلا ربعاً، استمعنا لعدد منهم وهم يتلون بعض الآيات من حفظهم، وكان لذلك وقعه في نفوسنا، حيث يوجد هذا العدد من الناشئة في هذا البلد النائي يجتمعون في بيت من بيوت الله مرابطين فيه لحفظ كتاب الله، والإشراف على تربيتهم تربية إسلامية، وبعض هؤلاء الأبناء بعثهم آباؤهم من بلدان عربية، حرصاً منهم على تنشئتهم في جنوب أفريقيا على التربية الإسلامية وخشيتهم عليهم من سوء التربية في بلدانهم العربية!

ثم مررنا بفصول أخرى يدرس طلابها القراءات السبع، وبعضهم يدرسون العلوم باللغة العربية أو اللغة الأردية، وبعضهم يدرسون العلوم المعاصرة باللغة الإنجليزية، وبعضهم يدرسون الحديث وأمهات السنة.
ثم رجعنا إلى مكتب الشيخ "شَبِّير بن يوسف السالوجي" وهو مدير هذه الدار.

مع الشيخ شَبِّير السالوجي:

ولد الشيخ شبير في 26 مارس عام 1951م في جنوب أفريقيا. تعلم في جامعة العلوم الإسلامية في كراتشي بباكستان. سألته عن أولاده فقال: أولادي من صلبي خمسة، وأولادي في المدرسة خمسمائة.
وأنشئت دار العلوم ـ زكريا سنة 1983م.

كان عدد طلابها عند إنشائها عشرين طالباً، وكانوا يدرسون في منزل صغير، وعدد أساتذتها ثلاثة.
وعدد الطلاب الآن: 520 طالباً، وهم من اثنتين وثلاثين دولة. وعدد الأساتذة: سبعة وعشرون أستاذاً.
أقسام الدار: والدار تشتمل على الأقسام الآتية: تحفيظ القرآن الكريم. قسم القراءات برواية حفص، والقراءات العشر.


مباني دار العلوم زكريا

اللغة العربية واللغة الأردية في العالية. مدة الدراسة بالعربية سبع سنوات، يدرس فيها التفسير والفقه. والحديث، ثم دورة الحديث دراسات عليا. وفي السنة الأخيرة يدرس الطلاب السنن الست كاملة. وبعد ذلك يتخصص طالبان أو أكثر في الإفتاء. وفي اللغة الإنجليزية يدرس الطلاب الرياضيات وطرق التربية والتدريس.

تعليم وتزكية: العلم وسيلة إلى العمل بما برضي الله بفعل الأوامر واجتناب النواهي. ولذلك قررت الدار أن يقوم كل مدرس يومياً بتوجيه طلابه إلى التطبيق العملي فيما يتعلمونه، كما يوجهونهم إلى القيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالرفق والمحبة، ومدة هذا التوجيه اليومي خمس عشرة دقيقة. ويصلون التهجد قبل صلاة الفجر. ويخرج طلاب فصلين أو أكثر في سبيل الله ـ على طريقة جماعة التبليغ.

دعوة غير المسلمين: يخرج بعض الطلاب والأساتذة جماعات يوم الأحد إلى مناطق السود ويدعونهم إلى الإسلام. وقد تسلمت المدرسة أرضاً واسعة، وفيها مسجد، وسيبنى في الأرض خمسون منزلاً صغيراً لإسكان العائلات الصغيرة من السود، من أجل دعوتهم إلى الإسلام، وسيعد منهج خاص لتعليم الكبار. وهذا البرنامج خاص بمن يريد الدخول في الإسلام، وبعد أن يسلم يسكن سنتين ثم يذهب لدعوة قومه ويأتي غيره.

وهنا تحدثت مع الشيخ في موضوع البلاغ المبين، ومسئولية المسلمين كلهم عنه، كل في حدود طاقته: العالم بعلمه، والغني بماله، والحاكم بجاهه وسلطانه. وأن الحجة لا تقوم على الناس إلا بالبلاغ المبين. فقال الشيخ: هذا صحيح، وقد قد قال الشيخ محمد إلياس: كثير من الناس انقطعوا عن الاتصال بالعلماء، ولا بد من ربط التجار بالعلماء، وعن طريقهم يمكن إمداد الدعوة والتعليم. ودخول السود في الإسلام ممكن، ولكن المهم المتابعة حتى يثبتوا على دينهم.

وسألت الشيخ شبير عن مستقبل المسلمين السود؟ فقال: إن الشيعة الآن يقومون بنشاطهم في دعوة السود، ويعطونهم الأموال، ويحرضونهم ضد الهنود، ونخشى كثيراً من التشيع، وقد أصبح بعض الشباب من الشيعة، ويسبون أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ورضي عن أصحابه.

قلت: وما موقف العلماء هنا من نشاط الشيعة؟ قال: لقد اجتمع العلماء وخططوا لإقامة مدارس صغيرة للسود. وتخصيص قسم خاص لإغاثتهم. كانت عندي أسئلة كثيرة أريد طرحها على الشيخ شبير ـ وبخاصة ما يتعلق بالبلاغ المبين ـ ولكن الشيخ كان يعد نفسه للسفر إلى القاهرة، ومع ذلك خصص لي وقتا جيداً لمقابلته.

مع الشيخ إسماعيل نائب مدير دار العلوم آزاد وِلْ:

صلينا الظهر في مسجد هذه الدار، وهو جامع كبير، ثم أخذنا نائب مدير المدرسة ـ الشيخ إسماعيل ـ إلى منـزله، حيث أعدوا طعام الغداء، وهو الذي أخذت منه هذه المعلومات، بسبب غياب المدير. وطلبت منه أن يعرف المدرسة ومديرها، فقال:

مدير المدرسة هو الشيخ عبد الحميد بن إبراهيم إسحاق. عمره الآن: 55 سنة. بدأ دراسته هنا في المعهد الإسلامي شمال جوهانسبرج، ثم ذهب إلى الهند وتعلم في دار العلوم في ديوبند، وتخرج منها سنة: 1970م.
ورجع إلى جنوب أفريقيا، وأنشأ هذه الدار سنة: 1971م.

نائب مدير المدرسة: هو الشيخ إسماعيل بن محمد إسحاق. وعمره: 44 سنة.
بدأ دراسته في جنوب أفريقيا، ثم ذهب للدراسة في كجرات بالهند في الجامعة الإسلامية في شعبة القراءات، ودرس على الشيخ "أحمد الله بهاري" القراءات العشر.

وعنده ستة أولاد. وكان في المدرسة عند تأسيسها طالب واحد فقط، وأستاذ واحد هو المؤسس. وعدد طلاب المدرسة الآن: خمسمائة طالب. وعدد الأساتذة: خمسة وثلاثون أستاذاً. وتوجد مدرسة أخرى خاصة بالبنات في نفس القرية، وهي تشمل المراحل الثلاث: الابتدائي والمتوسط والثانوي، ومنهجهما إسلامي فقط. وطلابها قد درسوا في المدارس الحكومية الثانوية فما دونها. والطلاب الصغار الذين يحفظون القرآن يدرسون في الصباح في مدارس الحكومة. وقد حفظ القرآن كاملاً مائتا طالب تقريباً.

ثم يدرسون اللغة الأردية، وهي التي تدرس بها المواد كلها، وتشرح الكتب العربية بالأردية. ثم يدرسون العلوم العربية، ثم المواد الأخرى. والذي يكمل دراسة علوم الدين يمنح شهادة الفضيلة. وتمنح المدرسة شهادة القراءة برواية حفص، وشهادة القراءات السبع لمن أتمها. كما تمنح شهادة الإفتاء، وقد تخرج خمسة من المفتين. وفي نهاية السنة يبين للطلاب ما يجب أن يفعلوا مع أسرهم.

وكان من الحاضرين الشيخ حسن بن سليمان، وعمره: 43 سنة. بدأ دراسته في جنوب أفريقيا، ثم درس في الهند في دار العلوم: "فلاح الدارين" في كجرات، تخرج سنة: 1985م. وهو الآن يقوم بتدريس الفقه والتفسير والحديث في هذه الدار. وله ولدان.

وكان من الحاضرين أيضا الشيخ محمد سعيد بن محمود المفتي. وعمره: 46 سنة. بدأ تعليمه هنا، ثم تعلم في الجامعة الإسلامية في كجرات، وفي دار العلوم في ديوبند، وتخرج سنة: 1980م. ويقوم بتدريس الحديث والإفتاء، وهو الذي يرد على فتاوى المستفتين. وله سبعة أولاد.

و كان من الحاضرين: الشيخ فضل الرحمن بن آدم، وعمره 47 سنة. تخرج في الجامعة الإسلامية في كجرات بالهند سنة 1973م. ويقوم بتدريس القرآن والتجويد في المدرسة. وقد جرت بيننا مذاكرات طويلة في موضوع البلاغ المبين، ونشر الدعوة الإسلامية بين غير المسلمين، وتعليم اللغة العربية التي اعترف غالب من اجتمعت بهم من العلماء بالتقصير في تعليمها.

يلاحظ أن علماء الأحناف يظهرون التزامهم بما يتفق عليه غالب علمائهم في كثير من الأحكام والمواقف، فتسمع العالم منهم يقول: قال علماؤنا، وهذا رأي علمائنا، وقد يكون للعالم رأي راجح عنده، ولكنه لا يصرح به في الغالب. وهذا الموقف جعل أتباعهم من الطلاب والعوام يحترمونهم. وإذا خرج أحد من طلابهم أو من الطلاب الذين يدرسون في بعض الجامعات في خارج البلاد عن رأيهم، أصدروا فتوى ضده تحذر منه، فيسقطه ذلك بين المسلمين، ويصبح معزولاً بينهم.





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

13134771

عداد الصفحات العام

293

عداد الصفحات اليومي