﴿۞ أَوَلَمۡ یَسِیرُوا۟ فِی ٱلۡأَرۡضِ فَیَنظُرُوا۟ كَیۡفَ كَانَ عَـٰقِبَةُ ٱلَّذِینَ كَانُوا۟ مِن قَبۡلِهِمۡۚ كَانُوا۟ هُمۡ أَشَدَّ مِنۡهُمۡ قُوَّةࣰ وَءَاثَارࣰا فِی ٱلۡأَرۡضِ فَأَخَذَهُمُ ٱللَّهُ بِذُنُوبِهِمۡ وَمَا كَانَ لَهُم مِّنَ ٱللَّهِ مِن وَاقࣲ ۝٢١ ذَ ٰ⁠لِكَ بِأَنَّهُمۡ كَانَت تَّأۡتِیهِمۡ رُسُلُهُم بِٱلۡبَیِّنَـٰتِ فَكَفَرُوا۟ فَأَخَذَهُمُ ٱللَّهُۚ إِنَّهُۥ قَوِیࣱّ شَدِیدُ ٱلۡعِقَابِ ۝٢٢﴾ [غافر ٢١-٢٢]
(030) سافر معي في المشارق والمفارب :: (02) حوارات مع مسلمين جدد :: (01) حوارات مع مع مسلمين جدد :: (029)) سافر معي في المشارق والمغارب :: (028) سافر معي في المشارق والمغارب :: (027) سافر معي في المشارق والمغارب :: (026) سافر معي في المشارق والمغارب :: (025)سافر معي في المشارق والمغارب :: (024) سافر معي في المشارق والمغارب وصيد ثمين! :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(026) سافر معي في المشارق والمغارب

(026) سافر معي في المشارق والمغارب

الحفل الافتتاحي لحزب العدالة - رسالتنا خدمة الشعب..

وقد حضر الحفل الافتتاحي كل من رئيس مجلس الشورى الشعبي الدكتور محمد هداية نور واحد ونائب رئيس جمهورية إندونيسيا محمد يوسف كلا ورئيس مجلس النواب السيد أغونج لكسونو ورئيس مجلس الشيوخ الدكتور غينانجار كرتا ساسميتا ورئيس هيئة التفتيش المالي الدكتور أنور ناسوتيون وغيرهم من رؤساء الأحزاب والشخصيات الوطنية البارزة ورجال الأعمال.

وقد ألقى رئيس حزب العدالة والرفاهية... كلمته الافتتاحية حيث قال فيها إنّ الحزب ولد في زمن الأزمات المتراكمة ونشأ بين التناقضات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وعمل كل جهده ليكون جزءً من الحل لا جزءً من المشكلة.

و لكي يواصل الحزب مسيرته في العطاء والخدمة وحل مشاكل الأمة والشعب فقد قرر أن يتحالف ويتعاون مع الجميع وأن يكرس جهوده في توسيع قاعدته الجماهيرية ورفع مستوى أداء كوادره ومتانته التنظيمية, كما طالب من الجميع المزيد من الدعم المستمر حتى يتطور الحزب ويكون أحد الأحزاب الكبرى في المستقبل.

وقد أكد رئيس مجلس الشورى للحزب [..... الأستاذ حلمي أمين الدين] بعد ما شكر الحاضرين والمشاركين وعبر عن حفاوته وفرحته البالغة أنّ حزب العدالة والرفاهية هو حزب الجميع وأنّ رسالتنا خدماتية ومشاريعنا إصلاحية وشورانا وإجراءاتنا ديمقراطية, فنحن من أبناء الوطن ونعمل مع جميع أبناء الوطن ومن أجل مصلحة أبناء الوطن, ولا نملك أجندة خفية, فلا مبرر لأي تخوف من تطور حزب العدالة والرفاهية الآن وفى المستقبل, بل يجب أن يدعم وتتاح له الفرصة للمشاركة وقيادة الشعب.

كما أكد فضيلته أنّنا لا يمكن بأي حال من الأحوال أن ندعو إلى الديمقراطية إلا إذا عشنا قيمها ومعانيها التي تلتقي مع القيم والمعاني الإسلامية الشاملة, وطبقناها وجسدناها من خلال إجراءاتنا التنظيمية, فنحن ملتزمون بالديمقراطية بدايةً من الأسر والحلقات التربوية إلى انتخابات أعضاء مجلس الشورى وقيادات الجماعة وترشيح أعضاء البرلمان والوزراء.

وقد تفضل نائب الرئيس السيد محمد يوسف كلا بإلقاء كلماته الترحيبية حيث قال فيها: إنّ حزب العدالة والرفاهية هو حليفنا وشريكنا السياسي الوفي الملتزم وهو أمل الأمة الإسلامية والشعب لإندونيسيا جميعاً, وقد أثبت رجال وقادة الحزب مدى إخلاصهم وصدقهم في خدمة الأمة والشعب, كما أثبتوا جدارتهم السياسية وقدرتهم على قيادة والأمة والشعب وإدارة الدولة.

وقال : "أنا أعتقد أن هذا الحزب سيكون له شأن عظيم في المستقبل القريب وسوف يأتي يوم يكون فيه أحد الأحزاب الكبرى في البلد وأرجو أن يكون ذلك مع حزب الغولكار الذي أرأسه حاليا".
رؤية 2009م..

ومن أهم قرارات مؤتمر الشورى الوطني الأول هو تحديد رؤية 2009م ورسالته ومستهدفاته في إطار المرحلة الثانية من المحور المؤسسي من تاريخ الجماعة وتوفير الشروط والظروف للدخول إلى محور الدولة.
وبناء على دراسات وقراءات وتحليلات للظروف السياسية الراهنة والمستقبلية بما فيها مؤثرات متغيرات البيئة الإستراتيجية الدولية والإقليمية والوطنية وخريطة القوى السياسية الفاعلة والمنافسة ومعطيات الانتخابات التشريعية والرئاسية السابقة, ونظراً للظروف الداخلية من جوانب ضعف وقوة, فقد قرر مجلس الشورى أن يستمر في استكمال المرحلة الثانية من المحور المؤسسي وتوفير جميع شروط ومستلزمات قيادة الدولة وعليه فقد تم تحديد رؤية 2009 وهي أن يكون حزب العدالة والرفاهية:
"حزباً دعوي متين يخدم ويقود الشعب"

وتدور رسالة الحزب في هذه المرحلة حول أربع نقاط :

رفع مستوى جودة الكوادر ومتانة التنظيم وحيوية الحزب. إعداد جميع مستلزمات خدمة وقيادة الشعب.
رفع مستوى الأداء والسمعة من أجل تقوية تأثير الحزب في تسيير حياة الشعب والدولة.
بناء قبول عالمي عريض للحزب كإحدى أقوى القوى السياسية في البلد.

كما قرر المجلس بلورة الرؤية والرسالة إلى مستهدفات وهي الدخول ضمن الثلاثة الكبرى عام 2009 والتي تتمثل في الحصول على 20% من مقاعد البرلمان الوطني أو ما يعادل 24,000,000 صوت.
مؤشرات الأداء.. و في ضوء رؤية 2009 ورسالة الحزب ومستهدفاته فقد وضع مجلس الشورى 13 بنداً هي كلها مؤشرات الأداء وعلامات النجاح وهي :

استقطاب 1,600,000 كادر جديد..

تكملة فروع الحزب إلى ما لا يقل عن 95% في المديريات و75% في الأرياف.
إيجاد مقر دائم (ملك تام) للمكتب المركزي ومكاتب المحافظات (33 مكتب).

إصدار وسيلة إعلامية على مستوى الوطن ومحطة إذاعة في كل محافظة.

إبراز ما لا يقل عن 100 شخص من رموز الحزب كمجموعة قيادات المستقبل للوطن.

نمو أداء وسمعة كوادر الحزب سواء داخل الهيئة القيادية للحزب أو أجهزة الدولة التشريعية والتنفيذية كرموز أمامية للنزاهة والخدمة والاحتراف في سبيل إنجاز مشروع المشاركة السياسية.

استقطاب ما لا يقل عن 1000 من الرجال المهنيين ذوى المستويات العالية كمجموعة إدارة أجهزة الدولة.

الفوز في 30% من انتخابات المحافظات و40% انتخابات البلديات.

تكوين مناطق نموذجية في المحافظات والبلديات التي فاز فيها كوادر الحزب.

إنشاء مركز إسلامي دعوى في 75% من فروع الحزب في البلديات.

ظهور الحزب رائداً للرأي العام الذي يتمثل في عدد من الأطروحات الفكرية الكبيرة التي تكتسب مساحة واسعة من أحاديث الشعب.

وجود علاقات دولية منتجة في مجالات مختلفة.

تطبيق نظام إداري لحزب الدعوة الذي يرسخ مبدأ الحزب هو الجماعة والجماعة هي الحزب. هذا إضافة إلى ما قام به المجلس من تعديلات عديدة في بنود النظام الأساسي للجماعة نظراً لاعتبارات ومتطلبات المرحلة, كما أصدر 14 بنداً من التصريحات السياسية التي تتعلق بأوضاع البلد.

أنا فخور أن أكون حليفكم..

وقد أكد رئيس مجلس الشورى العام... في الحفل الختامي مدى شعور الحزب بالمسؤولية الجسيمة في المحافظة على مسيرة التحالف مع حكومة الرئيس وتحصينه من كل أسباب الفشل والسقوط داعياً الله صلى الله عليه وسلم، أن يبارك هذا التحالف وينتصر له لأن عقده كان مبنياً على مشروعية الأمر بالمعروف الذي يعني التنسيق والتعاون والتعبئة المشتركة بين جميع قوى الحق والخير والنهي عن المنكر الذي يعني التنسيق والتعاون والتعبئة المشتركة في سبيل إفشال وتحجيم قوى الشر ومشاريعها.

كما أكد فضيلته أنّنا كما نتحالف مع الرئيس في الانتخابات الرئاسية فإنّنا نتحالف مع جميع الأحزاب والقوى السياسية من العلمانيين واليساريين والنصارى في الانتخابات البلدية, ذلك لأنّ التعددية فطرة كونية وواقع اجتماعي ثابت لا مناص منه فكان أساس تحالفنا العمل من أجل مصلحة الوطن المشتركة والتي نعتقد أنها هي العصمة من التفرق والتفكك, فقد مضى عصر الصراعات والإيديولوجية حيث عرفنا أنفسنا وعرفنا غيرنا وعرفنا كيف نتعاون معهم, فإنّ بيننا وبينهم رسالة نبيلة هي خدمة الشعب والوطن, وبناء على هذا فإننا سوف نحاسب حكومة التحالف ومدى إنجازها لبنود الاتفاقيات ونقوم بتقويمها تقويماً موضوعياً ولكن بقدر ما تكون محاسباتنا دقيقة تكون أساليبنا حكيمة ولطيفة وودية فإننا بالرحمة والعفو والغفران مطبوعون, نحن لا نؤمن باستخدام العنف والشدة في نقد الذات.

وقد تأثر الرئيس يودويونو بكلمات رئيس مجلس الشورى فعبر عن فرحته حيث قال إنني فخور في أن أكون حليفاً لحزب العدالة والرفاهية ولا يزال وسيظل الشيخ حلمي أمين الدين ناصحاً أميناً لي ولحكومتي و لا يزال ينصحني بنصائحه القيمة وأرائه التنويرية السديدة.

كما أكد فخامته أنّ حزب العدالة والرفاهية هو أحد أعمدة الديمقراطية في البلد وأنه ظاهرة بارزة وقدوة لامعة في الخدمة الاجتماعية والأمانة والنزاهة ومناصرة المظلومين, فهو أمل الأمة والشعب جميعاً.
هذا وقد قدمت قيادة الحزب لمجلس شوراها تقريراً شمل أعماله المهمة في المرحلة من 2000 إلى 2005م.واستراتيجياته مستقبلاً.

ونظراً لطول التقرير الذي لا يناسب نقله كاملاً، إلا أني أنقل منه الباب الثامن الذي هو خلاصة التقرير:






السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

12426547

عداد الصفحات العام

387

عداد الصفحات اليومي